سيّدة لبنان في مزارٍ مريميّ في إسبانيا

أحضرت ثلاثة عائلات لبنانية تمثال سيدة لبنان إلى مزار عذراء "توريثيوداد" في إسبانيا لينضمّ إلى مجموعة صور القديسة مريم الموجودة في المزار والآتية من بلدانٍ شتّى.

أخبار أخرى

ولقد شاركت هذه العائلات الثلاث في دورةٍ عالميّة عن الإرشاد العائلي، ممثلين لبنان في هذه الدورة، جرت مفاعيلها في محيط المزار وضمن حرمه.

وفي المناسبة، دعت العائلات اللبنانيّة سائر المشاركين إلى صلاة المسبحة الورديّة التي تمّت تلاوتها باللغة العربية والبرتغاليّة والفرنسيّة والإنكليزيّة والإستونيّة والليتوانيّة واللاتفيّة.

وتجدر الإشارة إلى أن مزار "توريثيوداد" يقع في شمال إسبانيا، بالقرب من مدينة بارباسترو (مسقط رأس القديس خوسيماريا)، ويعود الجزء القديم منه إلى القرن الحادي عشر، حيث كان أهالي تلك المنطقة يكرّمون فيه القديسة مريم ، سلطانة الملائكة. أمّا الجزء الحديث من المزار، فقد تمّ تأسيسه بتشجيع من القديس خوسيماريا إسكريفا، مؤسس الـ"أوبس داي"، رغبةً منه بشكر العذراء على شفائه من مرضٍ كاد يودي بحياته عندما كان لا يزال طفلاً صغيراً. وقد تمّ افتتاحه أمام الحجّاج عام 1975.

للمزيد من المعلومات عن المزار: www.torreciudad.org.