الرسائل الرعوية

رسالة مُقتضبة للأب الحبري (10 تشرين الأول 2017)

إخلاص المسيحيّ هو إخلاصٌ كُلّه شُكر، لأنّنا مخلصون لشخصٍ، لا لمجرّد فكرة: "يا يسوع، كم أنت صالح! كم أنت صالح!".

يدفعنا تاريخا 2 و6 تشرين الأوّل، ذكرى تأسيس الـ"أوبس داي" وذكرى إعلان قداسة المؤسّس خوسيماريا على التوالي، إلى تجديد التزامنا بالسير على هذه الطريق بامتنانٍ وإخلاصٍ. "كم هو صالح الربّ، فإنّه قد بحث عنّا وقد عرّفنا هذا الطريق المقدّس لكي نكون فعّالين فنوهب حياتنا ببساطة ونحبّ كلّ المخلوقات محبّةً بالله ونزرع الفرح والسلام بين البشر! يا يسوع، كم أنت صالح! كم ...